فيديو موظف هجرة بريطاني يصفع لاجئاً داخل طائرة

تم نشره في 2017/06/19 - (11 مشاهدة)

تم تصوير راكب بإحدى الطائرات وهو يبكي ويصرخ بعد أن تم صفعه وهو على متن طائرة بمطار هيثرو. ويظهر الفيديو داخل طائرة شركة الخطوط الجوية التركية في رحلتها من لندن بمطار هيثرو إلى اسطنبول يوم السبت، كيف أن رجلا صفع وضغط على رأس رجل آخر بالقوة على مقعده، قبل إقلاع الطائرة. ونشرت الفيديو العديد من المواقع الإخبارية الغربية وصحيفة “مترو” البريطانية التي ذكرت أن المقطع تم تصويره بواسطة الراكب “اعتزاز علي” البالغ من العمر 27 سنة، الذي يشغل مدير مكتب في برمنغهام، ويتعلق سفره بمساعدة اللاجئين السوريين. وقال لجمعية الصحافة إنه يعتقد أن الرجل طالب لجوء، وأن المشهد ترك الركاب الآخرين يشعرون بالانزعاج. وأضاف: “كان من الواضح وجود رجل مستاء على متن الطائرة، لكنه لم يكن متسبباً للأذى سواء للطاقم أو أحد الركاب”. ويضيف: “فجأة هناك شخص بدا كأنه ضابط هجرة، جاء وقام بالاعتداء على الرجل جسديا، وصفعه، ودفع وجهه لأسفل بينما كان يبكي ويصرخ، إنه لن يكون آمناً بالعودة إلى أفغانستان”. ويبدو أن الرجل رفض طلب لجوئه لبريطانيا، وصدر أمر بعودته إلى بلاده، وهو ما يرفضه بشكل ما تأثر الركاب بالمشهد وقال اعتزاز علي: “بعدها كانت الرحلة مزعجة جدا، خاصة أن الركاب كانوا قد غرقوا في الدموع، وبدا الاضطراب والتأثر الواضح بما رأوه من مشهد”. وعلق قائلاً: “كان انتهاكا لحقوق الإنسان، قد جرى بخصوص هذا الرجل وهي صدمة.. ولنرى كيف كان يعامل”. الداخلية البريطانية وقال متحدث باسم وزارة الداخلية إنه لا يعلق على حالات فردية، لكنه أضاف: “إذا كان هناك من هو بالبلاد بشكل غير قانوني ورفض المغادرة طوعا فسوف نتخذ إجراءات لإبعاده”. وأضاف: “في حين أنه من المؤسف أن بعض الناس قد يصبح عنيفا أو تخريبيا في هذه الظروف، فإننا نبذل قصارى جهدنا لمحاولة تقليل أي تأثير محتمل على بقية الركاب”. وأضاف: “يجب أن يكون أي استخدام للقوة مبررا ومتناسبا تماما، ولا يستخدم إلا كملجأ أخير ولأقصر وقت ممكن”.



الفيديو التالي

رغم القبض على الأول.. للمرة الثانية قائد مركبة يسير بشكل معكوس في أحد شوارع الرياض

سيتم الانتقال للفيديو التالي خلال 5 ثواني

× إلغاء
للتسجيل في خدمة واتساب كل يوم المجانية ارسل كلمة “أشتراك” للرقم 00966535001936

أضف تعليق

* البريد الالكتروني يستخدم فقط لتأكيد التعليق , ولن يتم اظهاره في الموقع اطلاقا
فيديو كل يوم