فيديو بن مسفر يروي قصة تحوله من لاعب كرة إلى داعية

تم نشره في 2017/06/3 - (17 مشاهدة)

كشف الشيخ سعيد بن مسفر عن سر تحوله من لاعب كرة ومدرب رياضي في مرحلة شبابه إلى دارس للعلوم الشرعية والعقيدة، موضحاً أن نفسيته ورغبته في الميول الديني، إلى جانب قراءة أحد الأصدقاء حديثاً نبوياً عن الإقبال على الآخرة دفعتاه إلى ترك مجال الرياضة والتوجه إلى مجال العقيدة والالتزام الديني. وقال الشيخ سعيد خلال إحدى حلقات برنامج “سر” الذي يعرض على قناة “المجد”، إنه كان مُبدعاً في مجال التربية الرياضية فتمت ترقيته بعد ثلاث سنوات فقط من عمله مدرساً للتربية الرياضية بإحدى المدارس إلى وظيفة مساعد موجه للتربية الرياضية بمنطقة عسير ومن ثم موجهاً بها، لافتاً إلى أن مقابلة جرت له بالصدفة مع صديق الدراسة الشيخ سليمان بن محمد بن فايع غيرت مجرى حياته بالكامل. وأضاف أنه تقابل مع الشيخ “بن يافع” أثناء خروجه بعد انتهاء الدوام في يوم 7 رمضان من عام 1387هـ أي قبل 50 عاماً وسأله عن مسلكه بعد انتهاء اليوم الدراسي، ليرد عليه بأنه يذهب إلى الراحة ليقوم بعد ذلك بتناول الإفطار ومن ثم الصلاة، ليعرض عليه صديقه تغيير خطته والسير معه بالطريق للحديث سوياً. وبيّن الدكتور “بن مسفر” أنهما أكملا طريقهما حتى وصلا إلى مكان فندق أبها الخاص وبالتحديد في مكان تواجد سد أبها حالياً ليؤديا صلاة العصر ومن ثمّ يقرر صديقه تذكيره بالحديث النبوي الذي رواه البراء بن عازب عن الإقبال على الآخرة والانقطاع من الدنيا، ليسأله عن وجهته ورغبته في المستقبل بين السير مع أهل الدنيا أم الآخرة، موضحاً أن إجابته كانت رغبته بالتوجه للآخرة، ليقوم صديقه بدعوته لترك الرياضة والتوجه نحو الالتزام الديني وتربية اللحية ودراسة العقيدة. ولفت إلى أنه في تلك الليلة قرر اتباع النصيحة بكاملها والصلاة على خير أوجهها ودراسة العلوم الدينية والعقيدة وإلقاء الخطب بالمساجد وبداية مسيرة طويلة من العمل الديني.



الفيديو التالي

صيني يدلل حماره بسيجار ضخم كل يوم

سيتم الانتقال للفيديو التالي خلال 5 ثواني

× إلغاء
للتسجيل في خدمة واتساب كل يوم المجانية ارسل كلمة “أشتراك” للرقم 00966535001936

أضف تعليق

* البريد الالكتروني يستخدم فقط لتأكيد التعليق , ولن يتم اظهاره في الموقع اطلاقا
فيديو كل يوم